مدرسة السيدة زينب الثانوية بنات ترحب بكم وتتمنى لكم أوقاتاً سعيدة فى منتداها ...نسعد بلقائك ومشاركتك

حكمة اليوم

مرحباً : أنت الزائر رقم

walidsoft

المواضيع الأخيرة

» sudan exam 2013 by mr abdl halim heder
الجمعة 10 مايو - 1:16 من طرف halim

» gulliver's travels chapter 5
السبت 2 مارس - 22:25 من طرف halim

» لغز riddle by mr abdlhalim heder
الأربعاء 5 ديسمبر - 23:37 من طرف halim

» زندا معربه اهداء من mr abdl halim heder
الأربعاء 5 ديسمبر - 23:25 من طرف halim

» zenda characters by mr abdlhalim heder
الأربعاء 5 ديسمبر - 23:16 من طرف halim

» هذا الموقع غير مبرمج من قبل المدرسة
الإثنين 29 أكتوبر - 19:32 من طرف المصمم/عبدالله السكري

» اين عنوان التطوير التكنولوجى والتعلم النشط على موقع المدرسة
الإثنين 29 أكتوبر - 19:10 من طرف المصمم/عبدالله السكري

» قبل أن أستفيد وأفيد حدراتكم
الإثنين 29 أكتوبر - 11:17 من طرف المصمم/عبدالله السكري

» ترجمة امتحان شهر اكتوبر 2012 الصف الثانى الثانوى
السبت 20 أكتوبر - 13:52 من طرف halim

تصويت

هل انت موافق على التعديلات الدستورية الجديدة
58% 58% [ 11 ]
42% 42% [ 8 ]
0% 0% [ 0 ]

مجموع عدد الأصوات : 19

التبادل الاعلاني


    current events 2

    شاطر

    halim

    عدد المساهمات : 72
    تاريخ التسجيل : 09/03/2011

    current events 2

    مُساهمة من طرف halim في السبت 1 أكتوبر - 0:53

    Sit-in possible after
    Friday’s protest
    By Ashraf Madbouly - The Egyptian Gazette
    Friday, September 30, 2011 01:26:33 PM



    CAIRO - Egypt's revolutionaries, most political party affiliates and
    thousands of ordinary citizens, show up in Tahrir Square and other squares
    nationwide Friday, in protest against the ruling military council's way of
    managing the transitional phase, the extension of the Emergency Law and the new
    electoral rules.














    Some of the revolutionary groups said the demonstration
    could turn into an open sit-in until the remaining demands of the revolution
    are met, including setting a timeline for handing over power to a civil,
    elected authority and scrapping newly announced electoral rules.
    "The Supreme Council of the Armed Forces has failed to
    restore security, extended the Emergency Law, issued very unacceptable
    electoral laws and kept remnants of Mubarak’s regime in office. That's why
    Egyptians are urged to protest anew," read a statement by the Revolution's
    Youth Union, one of the groups organising
    today’s demonstration.
    The statement added that there could be a sit-in after the
    demonstration in Tahrir Square.
    "We are reviewing plans for a sit-in to pressure the authorities into
    meeting the people's demands," it said.
    Most political parties said they will join in the protest,
    entitled ‘Restoring the Revolution, to be held in Tahrir Square and some other square
    across the country. However, the Muslim Brotherhood's Freedom and Justice Party
    and the Salafists said they will not participate.
    The Egyptian Bloc, a political alliance of more than 15
    parties, along with 62 other political groups, have confirmed their
    participation, claiming that the SCAF's management of the transitional phase is
    a matter of concern for them.
    "Let's say in a loud voice Egyptians are still in a
    revolution," read a post on a Facebook group, calling for the
    demonstration. It added that the demonstration will turn into a sit-in.
    The Muslim Brotherhood, the Wafd Party and some other 35 parties
    of various leanings have threatened to boycott elections due to start on
    November 28 unless the SCAF amends the Election Law and adopts a law passed in
    1952, to prevent remnants of Mubarak's party from running in the polls.
    Parties made their boycott threat in a joint statement late
    on Wednesday, in which they gave the SCAF an ultimatum of next Sunday to
    respond.
    The eight demands of the Brotherhood-led Democratic Alliance bloc include
    approving a law that would effectively prevent many of those who supported
    Mubarak, while he was in power, from running for office.
    Without it, the parties said they will not take part in the elections: "We
    will boycott the elections, if they have not responded positively to our
    demands by Sunday," el-Sayyed el-Badawi, the head of the Wafd Party, said
    during a conference late on Wednesday.
    The Muslim Brotherhood's Freedom and Justice Party is now the
    largest and best organised party in Egypt, since Mubarak's National
    Democratic Party was dissolved by court order.
    Under rules approved by the council, which took over after
    Mubarak's overthrow, party lists may compete for two-thirds of seats in
    Parliament, to be allocated regionally by proportional representation, while
    the rest are constituency seats reserved for unaffiliated individual
    candidates.
    The Health Ministry, meanwhile, has arranged for 35 ambulances to
    be deployed in the area of Tahrir
    Square and issued a decision preventing medical
    staff in Cairo
    hospitals from taking a holiday today.
    "We have a plan to deal with the protests. We hope they are
    peaceful," said Dr Amr Helmi, the Minister of Health. Article Five of the
    new Electoral Law specifically forbids those elected as independents from
    joining a parliamentary bloc once elected ��" on pain of losing their
    seats.
    The military had promised that it would not conduct the elections
    under a state of emergency, which was widened in scope earlier this month after
    protesters ransacked the Israeli Embassy in Giza and clashed with police.
    The controversial Emergency Law ��" which has been
    continuously in place since Islamists assassinated President Anwar Sadat in
    1981 ��" had been regularly extended in Mubarak's regime.



    إعتصام محتملِ بعد إحتجاجِ الجمعةِ


    الجمعة، 30 سبتمبر/أيلول 2011 01:26:33 مساءً





    القاهرة - ثوريو مصر، أكثر مؤسسات الحزب
    السياسي الفرعيةِ وآلافِ المواطنين العاديينِ، يَظْهرُ في ميدان التحرير و الميادين الأخرى في عموم البلاد الجمعة، في
    الإحتجاجِ ضدّ طريقةِ المجلسِ الحاكمِ العسكريِ لإدارة المرحلةِ الإنتقاليةِ،
    إمتداد القانونِ الطارئِ والقواعدِ الإنتخابيةِ الجديدةِ.









    قالتْ البعض مِنْ المجموعاتِ الثوريةِ
    المظاهرةِ يُمْكِنُ أَنْ تَتحوّلَ إلى مفتوحةِ تَجْلسُ في حتى الطلباتِ الباقيةِ
    للثورةِ تَجتمعُ، بضمن ذلك المكانِ
    a تسلسل زمني لتَسليم القوَّةِ إلى a سلطة مُنتخبة مدنية
    ويَلغي قواعدَ إنتخابيةَ مُعلَنةَ حديثاً.



    "المجلس الأعلى مِنْ القوّات
    المُسَلَّحةِ أخفقَ في إعادة الأمنِ، مدّدَ القانونَ الطارئَ، أصدرَ قوانينَ
    إنتخابيةَ غير مقبولةَ جداً وأبقىَ بقايا نظامِ مبارك في المكتبِ. لِهذا مصريون
    يَحْثّونَ لإِحْتِجاج ثانية، "قَرأَ
    a بيان بإتحادِ الثورةَ
    الشبابَ، أحد المجموعاتِ تُنظّمُ مظاهرةَ اليومِ.



    أضافَ البيانَ بأنّ يُمْكِنُ أَنْ يكون هناك a يَجْلسُ في بعد
    المظاهرةِ في ساحةِ
    Tahrir. "نحن نُراجعُ الخططَ لa تَجْلسُ في لضَغْط
    السلطاتِ إلى إجتماع طلباتِ الناسَ، "قالَ.



    أكثر الأحزاب السياسية قالتْ بأنّهم
    سَيَرتبطونَ بالإحتجاجِ، ' معنون إعادة الثورةِ، لكي تُحْمَلَ في مربعِ
    Tahrir المربّع والآخر في
    كافة أنحاء البلاد. على أية حال، حرية والقاضي
    Party الأخوان المسلمون وSalafists قالا بأنّهم سوف لَنْ
    يُشاركوا.



    الكتلة المصرية , a تحالف سياسي لأكثر
    مِنْ 15 طرف، سويّة مع 62 مجموعةِ سياسيةِ أخرى، أَكّدَ إشتراكَهم، يَدّعي بأنّ
    إدارةَ إس سي أي إف للمرحلةِ الإنتقاليةِ مسألة قلقِ لهم.



    "لنقول بصوتٍ عالي مصريون ما زالوا في a ثورة، "قَرأَ a بريد على a مجموعة Facebook، يَدْعو إلى
    المظاهرةِ. أضافَ بأنّ المظاهرةَ سَتَتحوّلُ إلى
    a يَجْلسُ في.


    الأخوان المسلمون، الوفد Party و35 أخرى مِنْ أطرافِ
    الميولِ المُخْتَلِفةِ هدّدَ بمُقَاطَعَة الإنتخاباتِ يُنتظر أَنْ يَبْدأَ في
    نوفمبر/تشرين الثاني 28 مالم إس سي أي إف يُعدّلُ قانونَ الإنتخابَ ويَتبنّى
    a قانون عَبرَ في 1952،
    لمَنْع بقايا حزبِ مبارك من الرَكْض في الإنتخاباتِ.



    جَعلتْ الأطرافُ تهديدِ مقاطعتِهم في a بيان مشترك في وقت
    متأخّر من يوم الأربعاء، الذي فيه أعطوا إس سي أي إف إنذار نهائي الأحد القادم
    للرَدّ.



    الثمانية مِنْ طلباتِ كتلةِ التحالفِ
    الديمقراطيةِ يقودهاِ إخوّةَ يَتضمّنُ تَصْديق
    a قانون الذي يَمْنعُ
    العديد مِنْ عملياً أولئك الذين دَعمَ مبارك، بينما هو كَانَ في الحكم، مِنْ
    تَقديم للوظيفة.



    بدونه، الأطراف قالتْ بأنّهم سوف لَنْ
    يَشتركوا في الإنتخاباتِ: "نحن سَنُقاطعُ الإنتخاباتَ، إذا هم مَا رَدّوا
    إيجابياً إلى طلباتِنا بحلول يوم الأحد، "السيد البدوي، رئيس وفدِ
    Party، قالَ أثناء a مؤتمر في وقت متأخّر
    من يوم الأربعاء.



    إنّ حريةَ والقاضي Party الأخوان المسلمون الآن
    أفضل حزبِ أكبرِ ومُنظَّمِ في مصر، منذ حزب مبارك الديمقراطي الوطنيِ ذُوّبَ بطلبِ
    المحكمةِ.



    تحت القواعدِ صدّقتْ بالمجلسِ، التي سيطرتْ
    بعد سقوطِ مبارك، قوائم حزبِ قَدْ تَتنافسُ لثلثي المقاعدِ في البرلمانِ، لكي
    تُخصّصَ محلياً بالتمثيلِ النسبيِ، بينما البقية مقاعدَ دائرة انتخابيةِ حَجزتْ
    للمرشّحين الفرديينِ الغير تابعينِ.



    وزارة الصحةَ، في هذه الأثناء، رتّبَ ل35
    سيارةِ إسعاف الّتي سَتُنْشَرُ في منطقةِ ساحةِ
    Tahrir وأصدرتْ a قرار الذي يَمْنعُ
    موظّفين طبيينَ في مستشفيات القاهرة مِنْ أَخْذ
    a العطلة اليوم.


    "عِنْدَنا a خطة للتَعَامُل مع
    الإحتجاجاتَ. نَتمنّى بأنّهم سلميون، "قالَ الدّكتورَ عَمْر
    Helmi، وزير الصحة. ألزمْ
    خمسة مِنْ القانونِ الإنتخابيِ الجديدِ يُحرّمُ أولئك المُنتخبينِ بشكل مُحدّد
    كمستقلون مِنْ الإِنْضِمام إلى
    a الكتلة البرلمانية المُنتخبة
    مرّة؟ ؟ "تحت تهديد خسران مقاعدهم.



    وَعدَ الجيشُ بأنَّ ه لا يَجري الإنتخاباتَ
    تحت
    a حالة طوارئ، التي وُسّعتْ في المجالِ في وقت سابق من هذا الشهر
    بَعْدَ أَنْ سَلبَ المحتجّين السفارةَ الإسرائيليةَ في الجيزة وإشتبكتْ مَع
    الشرطةِ.


    القانون الطارئ الجدالي؟ ؟
    "أَيّ بشكل مستمر طُبّق منذ أن يَغتالَ الإسلاميين الرّئيسَ أنور
    Sadat في 1981؟ ؟ "كَانَ
    قَدْ مُدّدَ بإنتظام في نظامِ مبارك

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 20 فبراير - 21:32